يقوم المنتدى بنشر منهج أهل السنة وعقيدتهم والتعريف بأعلامهم وشعارنا لامعبودبحق الا الله ولامتبوع بحق الارسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالأحداثمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
»  درة الضرع لحديث أم زرع المؤلف : الرافعي
الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 11:13 am من طرف Admin

» التحفة الربانية في شرح الأربعين حديثا النووية ومعها شرح الأحاديث التي زادها ابن رجب الحنبلي للشيخ إسماعيل بن محمد الأنصاري ( يرحمه الله )
الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 10:54 am من طرف Admin

» التحف في مذاهب السلف محمد بن علي بن محمد الشوكاني
الإثنين أكتوبر 30, 2017 7:11 pm من طرف Admin

» سير أعلام النبلاءالجزائريين11
الإثنين أكتوبر 30, 2017 1:15 pm من طرف Admin

» سير أعلام النبلاءالجزائريين10
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:29 pm من طرف Admin

» سيرة سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ مفتي الديار السعودية رحمه الله تعالى
الإثنين أكتوبر 30, 2017 11:34 am من طرف Admin

» أَبْرَزُ الْفَوَائِدِ مِنَ الْأَرْبَعِ الْقَوَاعِدِ الشيخ زيد المدخلي رحمه الله
الأحد أكتوبر 29, 2017 4:37 pm من طرف Admin

» نصيحة إلى مغرورالشيخ فركوس
الأحد أكتوبر 29, 2017 2:05 pm من طرف Admin

» السلفية منهجُ الإسلام وليسَتْ دعوةَ تحزُّبٍ وتفرُّقٍ وفسادالشيخ فركوس
الأحد أكتوبر 29, 2017 1:58 pm من طرف Admin

نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 مقدمة الشيخ عطية محمد سالم تتممةتفسير القرآن للامام الشنقيطي رحمهم الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 12/10/2017
العمر : 45
الموقع : Asalfi

مُساهمةموضوع: مقدمة الشيخ عطية محمد سالم تتممةتفسير القرآن للامام الشنقيطي رحمهم الله   الإثنين أكتوبر 16, 2017 11:00 am

مقدمة الشيخ عطية محمد سالم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين،الرحمن الرحيم،مالك يوم الدين،إياك نعبدوإياك نستعين،اهدناالصراط المستقيم
نحمده تعالى وبحمده تتم الصالحات،ونستعينه ونستهديه ونشكره على ماأولانا من الخيرات. وأشهدأن لاإله إلاالله وحده لاشريك له إله الأولين والآخرين،وأشهدأن سيدناونبينامحمداَعبده ورسوله بعثه رحمة للعالمين صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه اجمعين.
وبعد:
فإن لكل كتاب مقدمة تنبئ عن موضوعه،وتوجه القارئ إلى ما اشتملت عليه مباحثه،وتبين منهج مؤلفه ليستهدى القارئ فى دراسته،ويتعرف منها مقاصده،،فيسيرمعه ولايخرج عنه.
وتتمةالأضواء هذه التى تقدم لها ليست بكتاب مستقل يتطلب مقدمة مستقلة،ولاهى جزء مما تقدمها فيكتفى لها بمقدمة الكتاب المتقدم،بل إنها بمنزلة البعض التابع للكل، فلاهي بمستقلة عنه ولاهى جزءمنه.
وقدعمل الشيخ،رحمةالله تعالى علينا وعليه ، لكتاب الأضواء مقدمة واسعة شاملة ضافية وافية،أودعهامنهجه في كتابه وبين فيها مقاصده من تأليفه وقد ضمنها بيان منزلة القرآن وفضله وضرورة الاهتمام بدراسته للوقوف على نفائس علومه وذخائر كنوزه وحقائق الدين أحكامه وحكمه ودقائق أسراره ومحاسن تشريعه وبيان أنواع العبادات وإخلاصها لله تعالى وحده وحياة القلوب وهداية النفوس وطهارة الأرواح.
ثم بين نتائج العمل به وعقوبة الإعراض عنه وموجب التكليف به ممالامزيدعليه ولاجديدبعده.
ثم ذكرتألمه للإعراض عنه وقلةدراسته والاشتغال به مع مزيدفضل ماحواه وتأسفه للاشتغال بسواء مع نقصه وقصوره.ثم بين أن المسلك الذي سلكه واجب ومتحتم على كل من أعطاه الله علما بكتابه ودعا لانصراف الهمة لخدمته في بيان معانيه وإظهارمحاسنه وإزالةكل إشكال عمايشكل منه وبيان أحكامه وطريقة استنباطها والدعوة القوية الى تحكيمه والعمل به وترك كل مايخالفه لأنه الذى ضمن الله للمتمسكين به الهداية فى الدنياوالسعادة فى الآخرة كما قال تعالى :
((فإمايأتينكم منى هدى فمن تبع هداى فلا يضل ولايشقى))
وبين علاقته بالسنة وعلاقة السنةبه.
ثم بين أهم للمقصود من تأليفه وأنه أمران:
الأول:
بيان القرآن بالقرآن،لإجماع العلماء على أنه أشرف أنواع التفسير وأجلها.
والثانى:
بيان الأحكام الفقيهيه في جميع الآيات التى يفسرها مع بيان الراجح في الخلافيات مما تدل عليه الآيات الأخرى أوقرائن في نفس الآية أوأحاديث ثابتة وأقوال الأئمة بدون تعصب لمذهب.
وساق من أنواع البيان على سبيل المثال مايزيد على الثلاثين وقال إنها كثيرة جدا من لغة وأصول ومنطق وأحكام وعقائد وأسباب نزول وعلل لأحكام أوحكمة في تشريع وتخصيص عموم أو تقييد مطلق وبيان مجمل وترجيح مختلف فيه وأنواع أخرى عديدة وعليه ينبغي أن يعلم أن أضواء البيان ليس تفسيرا شاملا لجميع القرآن كما يظنه البعض ويتطلب فيه تفسير كل ماأشكل عليه.
بل هو تفسير خاص على منهج مختص به وهوتفسير ماأجمل من الآيات أيا كان سبب إجماله من حيث اللفظ أو المعنى وبيان هذا الإجمال من آيات أخر سواء كان بالمنطوق أوالمفهوم أو الفحوى أو بسنة ثابتة ثم استتباع ذلك ببيان الأحكام التى تؤخذ من هذه الآية فهو تفسير خاص وبمنهج مختص به.
وإن هذا المنهج الخاص الجديد في مسلكه لهو حق على كل من تحقق فيه قول الشيخ رحمه الله حق على من توفر حظه في العلم بكتاب الله ممن كان مثله أوقريبا منه.وكان رحمه الله حريصا كل الحرص على إتمامه ولكن وافته المنيه قبل ذلك بعد أن أنجز مهامه وأتم مقاصده وذلل صعابه وفتح أبوابه إلا اليسير اليسير منه وهو مابعد سورة قد سمع .
وكان على أكابر العلماء الذين أعطاهم الله حظا من علم الكتاب والسنة أن ينهجوا نهجه ويتموا عمله وقد رجوت ورغبت الكثيرين في ذلك هم أحق وأولى بهذا من غيرهم فأعتذروابأعمالهم وكثرة تبعاتهم لاقصورا فيهم ولاتقصيرا منهم .
وبمواجهة الأمر الواقع من شدة الحاجة لإتمام الكتاب ومن اعتذار أصحاب الفضيلة عن ذلك وكان حقا للشيخ على طلابه وخاصة منهم الذين لازموه وعملوا معه فيه وعلموا مسلكه ومنهجه أن يتموه فأستخرنا الله تعالى في القيام بما أمكن مستعينين الله تعالى معترفين بالقصور مؤملين العذر في التقصير :
************
طريقة العمل في هذاالقسم:
•---------------------------------•
لقدكان أول عمل في هذا هو تصفح الأجزاء السبعة المتقدمة للوقوف على مافيها من بيان لمسائل عامة لها صلة بما بقى من الكتاب لإحالة ما يمكن الإحالة عليه والاستفادة بماله تعلق فيما لم يأت الشيخ عليه وهذا كثيرا جدا ومامن سورة إلاوفيها ماله ارتباط بمسائل ماضية ومباحث متقدمة.
وكان هذا في الحقيقة بمثابة الربط بين المتقدم السابق والمتأخر اللاحق وكذلك حصلنا على إملاءات دراسية للشيخ رحمة الله تعالى عليناوعليه كان قد أملاها بالرياض على كثير من السور المتبقية فهى وإن كانت موجزة وعلى منهج التفسيرالعام إلا أنها بمثابة تفتيح الأبواب.
وكذلك العناية بمناسبة السياق للآى حيث يوجد ربط كبير وتوجيه مفيد مع مانقف عليه في كتب التفاسير المختلفة التى في متناول اليد وكل ذلك قدر الطاقه مع الاعتراف بالعجز والتقصير كما أسلفنا.
************
أعتذار لابد منه:
إن مما هو معلوم عرفا وموجود فعلا فى فن التآليف أنه لايتأتى من أى شخص أن يكمل كتابا لغيره ويكون على المنهج الذى ابتدى به مهما كان ذلك الشخص من حيث القدرة العلمية ومهما كان بينهما من تقارب في الفهم اللهم إلا النادرالفذ كتفسيرالجلالين مثلا وقد ساعد على تناسقهما إيجازه الذى لايظهر معه الفرق عادة لأنه من المعلوم أن لكل شخص منهجه الخاص ومشربه الذاتى ومسلكه العلمى وهذاواضح في التفاسير المستقلة.
وقد سمعت الشيخ رحمة الله تعالى علينا وعليه كلمة توضح هذاالمعنى حينما كنت أصحح عليه مذكرة أصول الفقه التى كان أملاها أثناء الدراسة لتقدم للطبع فكان يتوقف عند بعض العبارات ويقول:
لوأن الإنسان يكتب من تلقاء نفسه لكان أيسر من التزامه بكتاب لغيره له وجهة نظره ولايتأتى الخروج عليه.
إذا من العسير جدا أو المتعذر فعلا أن يأتى أحد بمنهج الشيخ رحمة الله تعالى علينا وعليه ولاسيما مع ماأعطاه الله من سعة العلوم في عدة فنون كالمتخصص في كل فن.
وقد اشتغل بتفسيرالقرآن على أوسع مجال في المملكة حوالى ثلاثين سنة تقريبا وفسر القرآن في المسجد النبوي وحده ثلاث مرات تقريبا وقد سمعته يقول :
مامن آية في المصحف إلا وعندي عنها ماقيل فيها وقد ظهر ذلك جليا في أضواء البيان بحمد الله.
وقد صور هذا بعض تلامذته وبنى عمومته في مرثية له فيه إذ يقول فيها:
بكت المثاني ترجمان بيانها**حاميمها تبكي عليه وصاد
وكذاالمعاني كالمثاني تواكلا**أماتها تبكي وتبكي الضاد
هذا البيان وهذه أضواؤه**عزت لغير الشيخ لا تنقاد
قل للذي يرتاضها لاتحسبن**أن البيان صحيفة ومداد
عجبوا ولاعجب فتلك حقيقة**إن البيان بصيرة وفؤاد
يامبدعامعنى البيان ومبديا** عجبا به،ختمت به الأمجاد
إن المعانى بعد ما ألفتها**وتألفت ليصيدها المصطاد
تخشى بفقدك أن تعود شواردا**بددافمايدرون كيف تصاد
ولعل في ذلك العذر الشافي والأعتذار الكافي .
فإن وجد القارئ الكريم فيه غناءولويسبرا فبفضل من الله وإمداده ثم بتوجيه من الشيخ رحمه الله وحسن إعداده واستفادة من منهجه وإرشاده فلله الحمد والشكر والثناء الجميل وللشيخ الرحمة والثواب الجزيل.
وإن كان صحيفة ومدادا فإلى الله المشتكى من جهد قليل وقلة التحصيل وعلى أهل الفضل الإصلاح والتعديل .
ونرجو الله أن يجعل منأبناء الشيخ خير خلف لخير سلف إنه سميع مجيب وأن يرزقنا جميعا إخلاص النية وحسن الطوية وأن يوفقنا للعمل بما يرضيه إنه ولى ذلك والقادر عليه وصلى الله وسلم وبارك على صفيه من خلقه وخاتم رسله وعلى آله وصحبه وسلم.
كتبه/ تلميذالشيخ محمد الأمين
رحمة الله تعالى علينا وعليه
عطيه محمد سالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salfi.ahlamontada.com
 
مقدمة الشيخ عطية محمد سالم تتممةتفسير القرآن للامام الشنقيطي رحمهم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الاسلامي السلفي :: منتدى المقدمات-
انتقل الى: