يقوم المنتدى بنشر منهج أهل السنة وعقيدتهم والتعريف بأعلامهم وشعارنا لامعبودبحق الا الله ولامتبوع بحق الارسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالأحداثمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
»  درة الضرع لحديث أم زرع المؤلف : الرافعي
الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 11:13 am من طرف Admin

» التحفة الربانية في شرح الأربعين حديثا النووية ومعها شرح الأحاديث التي زادها ابن رجب الحنبلي للشيخ إسماعيل بن محمد الأنصاري ( يرحمه الله )
الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 10:54 am من طرف Admin

» التحف في مذاهب السلف محمد بن علي بن محمد الشوكاني
الإثنين أكتوبر 30, 2017 7:11 pm من طرف Admin

» سير أعلام النبلاءالجزائريين11
الإثنين أكتوبر 30, 2017 1:15 pm من طرف Admin

» سير أعلام النبلاءالجزائريين10
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:29 pm من طرف Admin

» سيرة سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ مفتي الديار السعودية رحمه الله تعالى
الإثنين أكتوبر 30, 2017 11:34 am من طرف Admin

» أَبْرَزُ الْفَوَائِدِ مِنَ الْأَرْبَعِ الْقَوَاعِدِ الشيخ زيد المدخلي رحمه الله
الأحد أكتوبر 29, 2017 4:37 pm من طرف Admin

» نصيحة إلى مغرورالشيخ فركوس
الأحد أكتوبر 29, 2017 2:05 pm من طرف Admin

» السلفية منهجُ الإسلام وليسَتْ دعوةَ تحزُّبٍ وتفرُّقٍ وفسادالشيخ فركوس
الأحد أكتوبر 29, 2017 1:58 pm من طرف Admin

يونيو 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 أداب التحية3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 12/10/2017
العمر : 45
الموقع : Asalfi

مُساهمةموضوع: أداب التحية3   السبت أكتوبر 14, 2017 11:43 am

ونقل النووي عن المتولي أنه قال يكره إذا لقى جماعة أن يخص بعضهم بالسلام لأن القصد بمشروعية السلام تحصيل الألفة وفي التخصيص إيحاش لغير من خص بالسلام .
وقال النووي{ السلام أول أسباب التآلف ومفتاح استجلاب المودة وفي إفشائه تمكن ألفة المسلمين بعضهم لبعض وإظهار شعارهم المميز لهم عن غيرهم من أهل الملل مع ما فيه من رياضة النفوس ولزوم التواضع وإعظام حرمات المسلمين قال وفي حديث آخر وبذل السلام للعالم والسلام على من عرفت ومن لم تعرف وهما بمعنى إفشاء السلام قال وفيها لطيفة أخرى وهي أنها تتضمن رفع التقاطع والتهاجر والشحناء}.
وعلى المسلم أن يفشي السلام بين الناس لأنه سبب الأمن وطريق إلى الجنة .
قال الامام البخاري حدثنا مسدد قال حدثنا عبد الواحد عن قنان بن عبد الله النهمي عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء عن النبي صلى الله عليه و سلم قال:{ أفشوا السلام تسلموا }.قال الشيخ الألباني : حسن
وقال إيضاحدثنا محمد بن سلام قال حدثنا محمد بن فضيل بن غزوان عن عطاء بن السائب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :{ اعبدوا الرحمن وأطعموا الطعام وأفشوا السلام تدخلوا الجنان }قال الشيخ الألباني : صحيح
باب ما جاء في ذكر فضل السلام:
قال الامام الترمذي حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن و الحسين بن محمد الجريري البلخي قالا حدثنا محمد بن كثير عن جعفر بن سليمان الضبعي عن عوف عن أبي رجاء عن عمران بن حصين : أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال {السلام عليكم قال قال النبي صلى الله عليه و سلم عشر ثم جاء آخر فقال السلام عليكم ورحمة الله فقال النبي صلى الله عليه و سلم عشرون ثم جاء آخر فقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فقال النبي صلى الله عليه و سلم ثلاثون}
قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه
وفي الباب عن علي و أبي سعيد و سهل بن حنيف
قال الشيخ الألباني : صحيح.
وقال الامام البخاري في الادب المفردحدثنا إسحاق قال أخبرنا عبد الصمد قال حدثنا حماد بن سلمة عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم :{ ما حسدكم اليهود على شيء ما حسدوكم على السلام والتأمين} قال الشيخ الألباني : صحيح
باب صفة السلام:
قال الامام أبودود حدثنا محمد بن كثير أخبرنا جعفر بن سليمان عن عوف عن أبي رجاء عن عمران بن حصين قال :{جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال السلام عليكم فرد عليه السلام ثم جلس فقال النبي صلى الله عليه وسلم عشر ثم جاء آخر فقال السلام عليكم ورحمة الله فرد عليه فجلس فقال عشرون ثم جاء آخر فقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فرد عليه فجلس فقال ثلاثون} صحيح أبودود
وقال الامام البخاري في الادب المفرد : حدثنا محمد بن سلام قال أخبرنا مخلد قال أخبرنا بن جريج قال أخبرني زياد عن أبي الزناد قال : {كان خارجة بن زيد بن ثابت يكتب على كتاب زيد إذا سلم قال السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته ومغفرته وطيب صلواته} قال الشيخ الألباني : صحيح



باب : قوله السلام عليك مفردة:
قال الامام البخاري حدثنا إسحق بن منصور أخبرنا عبد الله بن نمير حدثنا عبيد الله عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رجلا دخل المسجد ورسول الله صلى الله عليه و سلم جالس في ناحية المسجد فصلى ثم جاء فسلم عليه فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم { وعليك السلام ارجع فصل فإنك لم تصل } متفق عليه.
قال الامام البخاري في الادب المفرد حدثنا حامد بن عمر قال حدثنا أبو عوانة عن أبي جمرة : {سمعت ابن عباس إذا يسلم عليه يقول وعليك ورحمة الله }
قال الشيخ الألباني : صحيح
وقال أيضا: حدثنا عبد الله بن مسلمة قال حدثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال : {أتيت النبي صلى الله عليه و سلم حين فرغ من صلاته فكنت أول من حياه بتحية الإسلام فقال وعليك ورحمة الله ممن أنت قلت من غفار }.قال الشيخ الألباني : صحيح
وقال في الصحيح حدثنا أبو معمر حدثنا عبد الوارث حدثنا عبد العزيز بن صهيب عن أنس رضي الله عنه قال {: بني النبي صلى الله عليه و سلم بزينب بنت جحش بخبز ولحم فأرسلت على الطعام داعيا فيجيء قوم فيأكلون ويخرجون ثم يجيء قوم فيأكلون ويخرجون فدعوت حتى ما أجد أحدا أدعوا فقلت يا نبي الله ما أجد أحدا أدعوه قال ( ارفعوا طعامكم ) وبقي ثلاثة رهط يتحدثون في البيت فخرج النبي صلى الله عليه و سلم فانطلق إلى حجرة عائشة فقال
{ السلام عليكم أهل البيت ورحمة الله } . فقالت وعليك السلام ورحمة الله كيف وجدت أهلك بارك الله لك}.


باب :في قوله السلام عليكم بصيغة الجمع:
قال الامام البخاري حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن همام عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال { خلق الله آدم وطوله ستون ذراعا ثم قال اذهب فسلم على أولئك من الملائكة فاستمع ما يحيونك تحيتك وتحية ذريتك فقال السلام عليكم فقالوا السلام عليك ورحمة الله فزادوه ورحمة الله فكل من يدخل الجنة على صورة آدم فلم يزل الخلق ينقص حتى الآن }.
قال الامام أبودود حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن ربعي قال حدثنا رجل من بني عامر أنه استأذن على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في بيت فقال ألج فقال {النبي صلى الله عليه وسلم لخادمه اخرج إلى هذا فعلمه الاستئذان فقل له قل السلام عليكم أأدخل فسمعه الرجل فقال السلام عليكم أأدخل فأذن له النبي صلى الله عليه وسلم فدخل }.قال الالباني صحيح
باب:رد السلام عليه وعلى الملكين:
قال الامام البخاري في الادب المفرد حدثنا مطر قال حدثنا روح بن عبادة قال حدثنا بسطام قال سمعت معاوية بن قرة قال{ قال لي أبي : يا بني إذا مر بك الرجل فقال السلام عليكم فلا تقل وعليك كأنك تخصه بذلك وحده ولكن قل السلام عليكم }.قال الشيخ الألباني : صحيح وقال الحافظ سنده صحيح
قال الحافظ في الفتح { ومن فروع هذه المسألة لو وقع الإبتداء بصيغة الجمع فإنه لا يكفي الرد بصيغة الإفراد لأن صيغة الجمع تقتضي التعظيم فلا يكون امتثل الرد بالمثل فضلا عن الأحسن نبه عليه بن دقيق العيد}.


باب: من السنة رد السلام إذا كان فرد رد عليه مفرد وإذا كان جماعة رد بصيغة الجمع:
وقد مرفي ذلك عدة أحاديث ذكرناها وقد قال شيخنا محمد بن صالح العثيمين في أحد الأشرطة بعنوان أدب طلب العلم أن رد السلام يكون حسب العدد إن كان واحد فبصيغة الافراد وإن كان إثنان فبصيغة المثنى وغير ذلك.
وأقول الرد يكون على المشهود بالعين وذلك لما أخرجه البخاري في الادب المفرد بسند صحيح
قال حدثنا عبد الله قال حدثني الليث قال حدثني يونس عن بن شهاب أنه قال قال أبو سلمة إن عائشة رضي الله عنها قالت{ قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يا عايش هذا جبريل وهو يقرأ عليك السلام قالت فقلت وعليه السلام ورحمة الله وبركاته ترى ما لا أرى تريد بذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم} قال الشيخ الألباني : صحيح
باب منتهى السلام:
باب جواز قوله وعليه السلام ورحمة الله:
قال الامام مسلم في صحيحه حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عبدالرحيم بن سليمان ويعلى بن عبيد عن زكرياء عن الشعبي عن أبي سلمة عن عائشة أنها حدثته : {أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لها إن جبريل يقرأ عليك السلام قالت فقلت وعليه السلام ورحمة الله}.
باب جواززيادة وعليه السلام ورحمة الله وبركاته :
قال الامام الترمذي حدثنا علي بن المنذر الكوفي حدثنا محمد بن فضيل عن زكريا بن أبي زائدة عن عامر الشعبي حدثني أبو سلمة أن عائشة حدثته {أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها إن جبريل يقرئك السلام قالت وعليه السلام ورحمة الله وبركاته}. قال الالباني صحيح
باب جواز زيادة وعليه السلام ورحمة الله وبركاته ومغفرته وطيب صلواته:
قال الامام البخاري في الادب المفرد : حدثنا محمد بن سلام قال أخبرنا مخلد قال أخبرنا بن جريج قال أخبرني زياد عن أبي الزناد قال : {كان خارجة بن زيد بن ثابت يكتب على كتاب زيد إذا سلم قال السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته ومغفرته وطيب صلواته} .قال الشيخ الألباني : صحيح باب قوله تعالى {وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا}:
باب : مايجزئه من التحية:
قال الحافظ: في الفتح { واتفق العلماء على أن الرد واجب على الكفاية وجاء عن أبي يوسف أنه قال يجب الرد على كل فرد فرد}وقال { وقد نقل ابن عبد البر الإجماع على أن الابتداء بالسلام سنة....ثم قال : وقع في كلام القاضي عبد الوهاب فيما نقله عنه عياض قال لا خلاف أن ابتداء السلام سنة أو فرض على الكفاية فان سلم واحد من الجماعة أجزأ عنهم قال عياض معنى قوله فرض على الكفاية مع نقل الإجماع على أنه سنة أن إقامة السنن وإحياءها فرض على الكفاية}.
وقال {واتفقوا على أن من سلم لم يجزئ في جوابه إلا السلام ولا يجزئ في جوابه صبحت بالخير أو بالسعادة ونحو ذلك واختلف فيمن أتى في التحية بغير لفظ السلام هل يجب جوابه أم لا وأقل ما يحصل به وجوب الرد أن يسمع المبتديء وحينئذ يستحق الجواب ولا يكفي الرد بالإشارة بل ورد الزجر عنه}وقال{ ولو أتى بالسلام بغير اللفظ العربي هل يستحق الجواب فيه ثلاثة أقوال للعلماء ثالثها يجب لمن يحسن بالعربية وقال بن دقيق العيد الذي يظهر أن التحية بغير لفظ السلام من باب ترك المستحب وليس بمكروه إلا إن قصد به العدول عن السلام إلى ما هو أظهر في التعظيم من أجل أكابر أهل الدنيا ويجب الرد على الفور فلو أخر ثم استدرك فرد لم يعد جوابا قاله القاضي حسين وجماعة وكأن محله إذا لم يكن عذر ويجب رد جواب السلام في الكتاب ومع الرسول ولو سلم الصبي على بالغ وجب عليه الرد ولو سلم على جماعة فيهم صبي فأجاب أجزأ عنهم في وجه}.انتهى من الفتح بتصرف.
باب : في أفضل الناس البادئ بالسلام وأن ردالسلام فرض
قال الامام البخاري في الادب المفرد : قال بن جريج فأخبرني أبو الزبير أنه سمع جابرا يقول : {الماشيان إذا اجتمعا فأيهما بدأ بالسلام فهو أفضل} قال الشيخ الألباني : صحيح
قال الامام الترمذي حدثنا علي بن حجر أخبرنا قران بن تمام الأسدي عن أبي فروة يزيد بن سنان عن سليم بن عامر عن أبي أمامة قال {قيل يا رسول الله الرجلان يلتقيان أيهما يبدأ بالسلام فقال أولاهما بالله } قال أبو عيسى هذا حديث حسن قال الالباني صحيح
قال الحافظ في الفتح{ واتفق العلماء على أن الرد واجب على الكفاية وجاء عن أبي يوسف أنه قال يجب الرد على كل فرد فرد}وقال النووي في شرح الصحيح{ اعلم أن ابتداء السلام سنة ورده واجب فان كان المسلم جماعة فهو سنة كفاية فى حقهم اذا سلم بعضهم حصلت سنة السلام فى حق جميعهم فان كان المسلم عليه واحدا تعين عليه الرد وان كانوا جماعة كان الرد فرض كفاية فى حقهم فاذا رد واحد منهم سقط الحرج عن الباقين والأفضل أن يبتدئ الجميع بالسلام وأن يرد الجميع وعن أبى يوسف أنه لابد أن يرد الجميع ونقل بن عبدالبر وغيره إجماع المسلمين على أن ابتداء السلام سنة وأن رده فرض}.



باب يسلم الراكب على الماشي:
قال الامام مسلم حدثني عقبة بن مكرم حدثنا أبو عاصم عن ابن جريج ح وحدثني محمد بن مرزوق حدثنا روح حدثنا ابن جريج أخبرني زياد أن ثابتا مولى عبدالرحمن بن زيد أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول : {قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يسلم الراكب على الماشي والماشي على القاعد والقليل على الكثير}متفق عليه
باب تسليم الماشي على القاعد:
قال الامام البخاري حدثنا محمد أخبرنا مخلد أخبرنا ابن جريج قال أخبرني زياد أنه سمع ثابتا مولى عبد الرحمن بن زيد أنه سمع أبا هريرة يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم { يسلم الراكب على الماشي والماشي على القاعد والقليل على الكثير } متفق عليه
باب هل يسلم الماشي على الراكب:
قال الامام البخاري في الادب المفرد حدثنا محمد بن كثير قال أخبرنا سليمان بن كثير عن حصين عن الشعبي : أنه لقي فارسا فبدأه بالسلام فقلت تبدأه بالسلام قال رأيت شريحا ماشيا يبدأ بالسلام }قال الشيخ الألباني : صحيح
باب يسلم القليل على الكثير:
قال الامام مسلم حدثني عقبة بن مكرم حدثنا أبو عاصم عن ابن جريج ح وحدثني محمد بن مرزوق حدثنا روح حدثنا ابن جريج أخبرني زياد أن ثابتا مولى عبدالرحمن بن زيد أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول : {قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يسلم الراكب على الماشي والماشي على القاعد والقليل على الكثير}متفق عليه.


باب يسلم الصغير على الكبيرمن التوقير:
قال الامام البخاري حدثنا محمد بن مقاتل أبو الحسن أخبرنا عبد الله أخبرنا معمر عن همام بن منبه عن أبي هريرة : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال { يسلم الصغير على الكبير والمار على القاعد والقليل على الكثير }.
قال الحافظ في الفتح{ قال ابن بطال عن المهلب تسليم الصغير لأجل حق الكبير لأنه أمر بتوقيره والتواضع له.... ونقل بن دقيق العيد عن بن رشد أن محل الأمر في تسليم الصغير على الكبير إذا التقيا فإن كان أحدهما راكبا والاخر ماشيا بدأ الراكب وان كانا راكبين أو ماشيين بدأ الصغير...}
باب من خرج يسلم ويسلم عليه:
قال الامام مالك في الموطا و حدثني عن مالك عن إسحق بن عبد الله بن أبي طلحة {أن الطفيل بن أبي بن كعب أخبره أنه كان يأتي عبد الله بن عمر فيغدو معه إلى السوق قال فإذا غدونا إلى السوق لم يمر عبد الله بن عمر على سقاط ولا صاحب بيعة ولا مسكين ولا أحد إلا سلم عليه قال الطفيل فجئت عبد الله بن عمر يوما فاستتبعني إلى السوق فقلت له وما تصنع في السوق وأنت لا تقف على البيع ولا تسأل عن السلع ولا تسوم بها ولا تجلس في مجالس السوق قال وأقول اجلس بنا هاهنا نتحدث قال فقال لي عبد الله بن عمر يا أبا بطن وكان الطفيل ذا بطن إنما نغدو من أجل السلام نسلم على من لقينا } قال الشيخ الألباني في الادب المفرد: صحيح
باب التسليم إذا جاء المجلس :
قال الامام البخاري في الادب المفرد حدثنا أبو عاصم عن بن عجلان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :{إذاجاءأحدكم المجلس فليسلم فإن رجع فليسلم فإن الأخرى ليست بأحق من الأولى } قال الشيخ الألباني : صحيح.
باب التسليم إذا قام من المجلس:
قال الامام البخاري في الادب المفرد حدثنا أبو عاصم عن بن عجلان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :{ إذا جاء أحدكم المجلس فليسلم فإن رجع فليسلم فإن الأخرى ليست بأحق من الأولى } قال الشيخ الألباني : صحيح
باب حق من سلم إذا قام:
قال الامام البخاري في الادب المفرد حدثنا مطر بن الفضل قال حدثنا روح بن عبادة قال حدثنا بسطام قال {سمعت معاوية بن قرة قال قال لي أبي : يا بني إن كنت في مجلس ترجو خيره فعجلت بك حاجة فقل سلام عليكم فإنك تشركهم فيما أصابوا في ذلك المجلس وما من قوم يجلسون مجلسا فيتفرقون عنه لم يذكر الله إلا كأنما تفرقوا عن جيفة حمار } قال الشيخ الألباني : صحيح موقوف
باب في الرجل يفارق الرجل ثم يلقاه أيسلم عليه ؟:
وباب إذا حال بين المسلم وأخيه جدار أو شجرةوغيرها ثم لقيه فليسلم عليه:
قال الامام أبودود حدثنا أحمد بن سعيد الهمداني ثنا ابن وهب قال أخبرني معاوية بن صالح عن أبي موسى عن أبي مريم عن أبي هريرة قال: {إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجرثم لقيه فليسلم عليه أيضا}.
قال معاوية وحدثني عبد الوهاب بن بخت عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم مثله سواء .
قال الشيخ الألباني:صحيحموقوفا ومرفوعا
يتبع.....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salfi.ahlamontada.com
 
أداب التحية3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الاسلامي السلفي :: منتدى الكتاب-
انتقل الى: